Wednesday

dancing feet

I lay there thinking of happiness...
Questioning tears that gather behind the fading green in my eyes...
Where are you coming from...Where are you going to ?
What is the fire that you wish to put out ?
And why are my wings bleeding on my white bed sheets
Soaking cotton... soaking my feet ?

Elusive verses that I seek 
hide from the person I've become
I try to listen when they speak
I hear them scream my name and then:
"you cannot keep standing in line,
you're not another everyone
and why the hell you choose to stand...
look at your feet they're made to run?''

Look at my feet, they're made to run ...

DS


Monday

Chasing shadows




I keep on chasing the light that fades in my eyes...

too afraid that one day it would all disappear

What then would keep me alive?

Except sadness and fear …

 

Noise drowns our very breaths

Teeth and tongues and eyes that eat… meat

How can souls hope to grow and meet

When music is slaughtered and Gods shower in blood

 

O verse! Black hole of the universe

Spit of the Nothing that defies Everything

Have you come to save or indict me ?

Tired of the cage afraid my wings have lost their strength

What is a bird to do when the heart is caught between sky and earth?

DS


 

How to begin


I-One wonders how to begin
when everything eventually ends
When breath becomes the way to sing
 These half truths of birth and death ...
 
II-This is last piece of chips
The bag was big
The bag is big and empty now
fingers stained yet I deny
I have become the lies I lie
You have become the lie I lie
 
III-The silent humming of pollution
The dust is piling in my eyes
Its color I cant recognize
A green it was now is no more
A sea I see, but see no shore
Frail pigmentation in dilution
 
IV-So many wrinkles in my heart
My breast is burning with fever
My very skin just broke apart
Like my Mother’s twisted Liver
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
V- Yes I just wonder how to end
A poetry that cannot rime
A bond so tight it wouldn’t bend
When I have tried time over time ...
 
VI- Unreachable... not just a status on my phone
A state of mind, to mind my own
You call it screen and hope to see ?
With What I can this soul is blown ...
 
DS
 
 
 

Sunday

For Free


Feathers fall behind this cheap wood
An eagle turns into a fly
No place to spread a wing, too shy
The swan keeps on wearing a hood.
 
A pen is not a pen no more
If ink is sold to those who prey
For everything that you can pay
Your soul is sad your body sore.
 
The wild is beaten until tamed
Fire is cold and just for trade
your right is lost until you write
That wrong is right and sign your name...
 
The cage is here I know you ache
The more you smile I see you fake
This world is small it needs a brush
A string that sings, a loving touch
The rest will take itself to rest
Let us be fine not reach for best
It is in fine that soul can grow
The peace of mind that makes eyes glow...
It is in fine that you can see
That what you need was always free
DS

Tuesday

من جديد




أمشي على مهل. الحقيبة ثقيلة فوق ظهري و الأخرى على كتفي تكاد تأكل جلدي الكيس يحز معصمي ... أحمل الكثير... دائما ما أحمل الكثير... لا سبيل أخر للمعرفة . وأحمل لوحتي ملفوفة بلفحة شامية الصنع ...عصفور أكاد أجزم أنه سينام قرب سريري مرتاحا اليوم لانه عاد الي.   


مكتبي على غير عادته فارغ... والغرفة ليس علي أن اقفلها أو أن أفكر أن باب المصعد غريب مهترئ كعقول الذين أدمنوا الخضوع من حولي... لن أعود الى هذا المكان بعد الليلة وعندما امر به ساقول ههنا عملت من زمن ...وأمضي الى مكتبة قريبة لاشتري كتابا كعادتي ...


أحمل حاسوبين احدهما لي و الأخر لصديقي الذي سافر لاجئا الى حيث مسائي نهاره. ساخبره بان حاسوبه آلم ظهري وسنضحك سويا لاننا نعرف أن الواني و مساحيق السحر التي أحمل أثقل بكثير لكنه سيقول: معلش سلامتك طنشي... وسنضحك. كما يعرف الأصدقاء فقط أن يضحكوا. كما يعرف المريدون...




الألم يشتد والكلمات تنسكب في عقلي كانما ولدت فيه. هناك مكتب جديد ينتظرني... الأغبياء فقط يحبون الجديد أما أنا فلي شعري المبيض وأحبه كما هو.  الأغبياء والاجانب...  

  كم مرة انتقلت من مكان لاخر؟ طفلة تريد أن ترى والدها الملاحق تعرف الحقائب كما تعرف اسمها ... شابة تذهب الى العاصمة لتتعلم وتبتعد... عشرينية تتنقل في باريس من مهجع طلاب الى شقتها الصغيرة. كم مرة حملت حقائبي ورحلت...  و رحلت الى عالم أخر. فكانت الهند وكنت الطفلة من جديد ... أنا وحقائبي وخوفي المهول و ذلك الايمان لا أعرف من أين يأتي ولم يحملني أنا ... أنا دونا عن كل القانطين. كم مرة رحلت وكيف عدت وحقائبي لبيروت القاتلة القتيلة... لاقف عند غصن ارتاح برهة ... ولارتمي في مهزلة البقاء بينما تقرأني كتبي كل ليلة وعناوين الموت في كل شئ .


 الكل متلاصق في هذا البلد والأمراض ذاتها . سجود لغير الله وعبادة الاصنام. خوف من الحقيقة وأدمان التوالد هربا من الحياه. نقص في الشجاعة مضحك لو لم يكن مبكيا... الكفر في كل شئ هنا خاصة في صوت الأذان صادرا من مساجد لا تسمع صيحات الثائرين...


هذا الطريق أعرفه هذه المتسوله أعرفها تقول لي عندما أكون حزينة : الله يفك همك وعندما أكون سعيدة  : الله يخليلك هالوجه الحلو ... فاعرف أنني يومها  سرحت شعري جيداً على غير عادة ... هذة السيدة تعلم عني ما لا أعلم وتخبرني به. هي اكرم من كل من يعطونها المال. وأجمل مني.


ساصل بيتي ... أضع حقائبي وأترك العصفور يقبل الفراش والوسادة ... و أعده بانني لن اتركه يرحل من جديد... حرين معا مهما كانت الغرف صغيرة... حرين معا


 


السيد ديما



Saturday

ضوضاء النار

أيها الاغبياء 
 متى تفهمون انه في الصمت حياة 
لا صوت في ألعابكم النارية الا فراغ المتخمين 
لا فرحة في اغتصاب السماء ترجى ...بل غضب الانقياء 
أيها الاغبياء
المتكاثرون على الفراغ و فيه
اللاهثون خلف اللذة فيما النشوة في كل شيء 
لو كنتم فرحين لكانت عيونكم أجمل... فانظروا الى موت الضوء فيها 
لا لالىء في هذى البحار 
لا سحر لا شعر لا نور
لو كنتم فرحين لفهمتم ... كيف يزهر الشجر بصمت
 و تشرق الشمس بصمت و ينسكب القمر بصمت في البحيرات الهادئة
و كيف لا يولد الحب الا من شفاه جافة

ألعابكم استحضار النار و احتضار الجنة
ألعابكم كفر بالملكوت يا أهل الركوع
ما السقطة الاولى ...الا كلمة



Sunday

Breathing where I can...

Singing with SUM in the beautiful blue mountains of Korea 







مهرجان الموسيقى الروحية كوريا الجنوبية ...
أغني مع فرقة  سوم


Thursday

في الشورت - On shorts


 كنت اريد ان اكتب في ملفات الاسد التي غيبها الاعلام تغييب الامام... لكن التعامل مع تفاصيل التعذيب الذي يتعرض له السوريون اليوم سيتطلب مني معدة امتن و ليلة نوم شبه عادية و قد تعذر الأمران... سنكتب اذن فيما لا يضر ... عساه ينفع.

الشورت - Shorts:  و تعريبه القصير و يستدل به على لباس يرتديه الرجال و النساء سواء ( ليس في الوقت نفسه)و هو بنطال قصير يستر الفرج بالحد الادنى و يلامس الركبة اذا ما طال فيسمى عندها برمودا.
المهم في الموضوع ان الشورت لباس تقليدي لبناني- لا دليل تاريخي عندي  غير اصرار السيدات على لبسه اينما كان و كيفما اتفق او لم يتفق مع تضاريسهن و هوما يجعلني اكاد اجزم بذلك. فان كان من امر يصر عليه اللبنانيون باختلاف جندرهم و أربابهم هو اتباع التقاليد و عبادة أصنامها جميعا.

 الشورت اذن عادة لبنانية عريقة و ليس علينا اليوم الا ان ننتظر ان ندخل غينيس في أقصر شورت و اطول ساق كما دخلناه بأكبر  "صحن تبولة" ... و من طلب العلا ...

فما ان ترتفع درجات الحرارة دريجات قليلة حتى تتهافت اللبنانيات على لبس الشورت و يخيل الي ان المتسولين يتوقفون فجاة عن التذمر. بل و أظن العديد من اصدقائي الذكور يحسدون المتسولين في الصيف لاتساع أفقهم الفجائي. أما انا  اذ اكتب اليوم ما اكتب فلا أبغي امعانا في حرمان المحرومين و لا سترا لمن أراد الاشهار انما يحركني بحثي الدائم في مفاهيم الجمال ومسببات الانسجام و قلقي من الشقاق الاخذ في الاتساع بين الناس و الشوارع و كأننا قوم نطير لا نمشي و مرجعيتي في ذلك حبيبي و قدوتي و ملهم قلمي المتنبي  رضي الله عنه و عني ان شاء و ان لم يشأ فحسبي الدعاء الذي قال ب"ان لكل مقام مقال"... فأين نحن من هذا و أين هو المقام.
درست في الهند ان المقام الموسيقي ( المكان)  يقال له راجا ( بالجيم المصرية ) و هي تعني الالوان كما و نقول نحن أيضا ألوان الغناء لان لغتنا تذكر ان للصوت صورة ترى بعين و ليس ذلك صدفة فالانسجام بين المكان و من أقام فيه ضروري بكل مكونات المقيم و المقام في أن.
أما اللبنانيون الذين اكتفوا من القراءة بمعرفة اسم جبران (و ليس المقصود السيء الذكر باسيل) ا فلم يفهموا الانسجام في المقام و لا ان منازلهم وسياراتهم و شاليهاتهم ما هي الا امتداد للشوارع  مهما فخمت الاولى وهمشت الثانية . فترى الناس ينظفون بيوتهم بشتى انواع المساحيق و يرمون القمامة في الطرقات. و تراهم يشترون السيارات الباهظة لتسير في شوارع يملؤها المتسولون و ينخرها الفقر و تراهم يستدعون القديسين و ينتخبون الشياطين ... و تراهم يدفعون مئات الدولارات لدروس اليوجا ثم يتسابون باسم زعمائهم و تراهم يوحدون الاله  ثم يشركون به أقذر خلقه.

الشورت في هذا المسرح كمثل غيره من علامات الاستهلاك الاعمى و غياب العقل و الاحساس بالمكان ... فترى السيقان العارية و الاحذية الغالية تحازي اعين الفقراء المستجدين و رجال الامن المتسكعين و اكوام القمامة المتراكمة و اسراب البرغش الثائرة ... و ترى الشورت في حرم الجامعة تكاد لا ترى صاحبته و لست للان أفهم ما المغزى منه سوى اثارة شهوات من لا يستطيعون الحصول على ما يشتهون فيما يبدو لي محاولة مرضية لاثبات القوة الجاذبة لصاحبة الشورت فيما ينبئ بفراغ يستعاض عنه بالمذكور و لا تملؤه الا مجلدات مكتبة السكندرية...

ما نقوله للسيدات و فيها  نقوله لاننا نعول عليهن و نؤمن بدورهن الريادي في ارساء مفاهيم جديدة للجمال و معايير جديدة للانسجام و لأنهن اول المعنيات بتجارة الجمال المزيف و كبت العقل الحر ...

و نذكرهن اليوم بأن لكل مقام مقال...  و ان في ختيار طول بنطال .

                                                                                    السيد ديما 

Sunday

القمر و ال"أنا"

 تكتب نوال السعداوي في كتابها  الجنس و المرأة أن الفوارق في الحقوق الذي يمنحها المجتمع للرجل و المرأة تشكل 
حاجزا يمنع نضج المرأة و الرجل على حد سواء  فتتحول ايجابية الرجل المفرطة الى الانانية و الميل الى السادية و تتحول المراة بسلبيتها المفتعلة الى الماسوشية. بمعزل عن الطابع التقريبي لهذه المفاهيم كما تستعملها السعداوي الا انه علينا ان نقر انها تشيرالى ظاهرة متفشية في مجتمعاتنا هي ظاهرة المرأة الضحية 

المرأة الضحية القامعة لنفسها بكل مكونات هذه النفس
  المرأة التي لا تمارس انانيتها ... التي  تموت بموت اهم ما فيها : الرغبة الحب القدرة على الخلق و الحرية.

كل مكونات المجتمع متهمة بالاشتراك في التامر على المرأة بمن فيها المرأة نفسها.  لان الضحية غالبا ما تصير جلادا ... و أي جلاد
.
  كل مكونات المجتمع  متامرة ضد المرأة و اهمها  المنظومات الاخلاقية المتشربة ميتولوجيا الاديان المختلفة. حتى عجلة الاقتصاد غالبا ما تدهس اول ما تدهس ...النساء
لا سلطة للمرأة الا بشق الانفس حتى و ان كانت الاقدر في كل شيء... لان حروبها لا تنتهي
  فعليها كي تتحرر من صراعاتها الوجودية  و هدر طاقاتها في تقويم المجتمع عليها أن تكون ما تريده قبل ان تبشر بما تريد ان تكون.

 على المرأة ان تعود الى  ال "أنا"  ... و الا تتعوذ من اناها لانها لن تتخطاها الا باشباعها.
 عليها ان تتوقف عن العطاء كطبيعة لا فكاك منها لتختار متى تعطي و خاصة كيف تأخذ.
على المرأة ان تتعلم الظلم كي تقاومه و ان تمارس القسوة لتفهمها على الضحية ان تتوقف عن جلد ذاتها و تتعلم كيف تكون السوط و اليد و الجسد في ان...
و عليها ان تعرف متى تكتب...  و متى تستمتع بضوء القمر على جسدها العاري



السيد ديما 



 

Thursday

LACHE MOI


La vie nous occupe de la vie
elle nous coupe de LA VIE
de l'en vie du Desir, du Vrai
Sinon tue, consomme...
De Samson a Samsung
DaLila... a 3 G
mais un G a l oubli ...
plus d surhomme
plus dhomme surs sinon sure
Aile travaille... pour Aile point
Question voile, C du rien...
comme le poil ou les seins ...
imbecile, bete, steril, jeux futil au neant
Oui le Mort est Geant... par l hyper, t'as marche
mais ton Ame... arrachee de ta main.
pauvres nains que nous sommes
Et d' un Somme a un Somme
... meme pas les couilles d'aimer pour rien!
DS

Monday

pAris ou la sagesse étouffée.

La Sagesse étouffée.

la France Fabiusienne déclare que les attentats du Bataclan légitiment ses attaques massives contre Raqqa .
Evidemment la Valse commence. le Vals s échauffe , le droit international , la justice enterrés ...  toute une histoire, toute une France crève en silence, par le silence, installé contre tous et tristement par tous .
Entre le politiquement correcte, la Droite et la droite de sa droite, la gauche réduite au cul et au pouvoir d’achat.. La France génératrice d idées est morte sinon, elle est figée!
Figée au bataclan hier, alors que quelques fantômes sillonnaient ses rues,  figée dans son deuil aujourd’hui …
On prend ses décisions pour elle. LA France acquiesce en silence. Stupide elle croit a des histoires de passeport se laisse prendre par les émotions, par les instincts ...
Fini le temps du NON au monopole Americain, Finie la lutte pour se faire entendre question Palestine.
Fini le temps de la parole fille de sagesse, parce que justement fini le temps de la sagesse... et le pire ? C’était prévu !
Tout était prévu...  depuis au moins une décennie.

 J ai vécu Paris.  Comme un accident. Comme un crime.
J ai vécu Paris, victime de Sarkozy et de ses autres, non moins criminels.
Peu importe que les New new-yorkais continuent à y voir la ville  comédie romantique.
La comédie prend fin ...éventuellement la comédie prend fin. Et l écran géant n’arrive plus a cacher la misère autour.
Les banlieues en feu tu connais? Non?
Ah, Misère... mère de tous les crimes.

et c’est hélas  un  monde de Misérables. 

DS
Beyrouth

Thursday

Kiss on Web

Le Baiser
Rouge a lèvres sur La Toile
The Kiss
Lipstick on Web
















Beyond your screen
There are Others

DS 




Tuesday

7_ I accuse



Welcome to The_Lebanon_Scene:
‪#‎Garbage‬ piling on the streets,
Tens of ‪#‎INGOs‬ in the country with mandates worth millions un-concerned, unquestioned.
A state drowning in its own filth, unresponsive, inefficient...
No ‪#‎workplan‬ ‪#‎no_strategy‬ ‪#‎NOTHING‬. Failure but stupid persistence.
The people on the street.
The drowning street... and rain is coming soon. Imagine the catastrophe!‪#‎greenepeace‬ ‪#‎anyone‬ ‪#‎yoooo‬
The Political corps moves to resolve the garbage problem ?
No
To initiate measures that will put an end to corruption?
No
To confess its own inefficiency and beg people's forgiveness?
No
The Lebanese Political crass euh class, Corrupt class, Filthy rich class, immoral class moves to ...claim ISIS has infiltrated the mass of demonstrators!
ISIS… Who? ISIS… what? ISIS for real?
Wait that is not the end... Now let's mainstream the bad joke that it becomes world News:
Bring ‪#‎Hollande‬ and ‪#‎Cameron‬ to the Table ( and they came running) and warn them... guess what? ISIS is among ‪#‎refugees‬ too!
YEs fellow European Who might think we are in this together... Who might agree with me that this is a World order we don't want, Yes Fellow European Do not rage against This Order, Because... well because ISIS is coming for you. Just Like AlQaeda did!
What ??? Not convinced yet ? no problem They will make sure you believe it.
They will explode a bomb here and there, they will film the gory thing and air it over and over again ( deja vu ...yes but ull fall for it ) and here ?
Here? We are all at risk, because we know that masks fall off ugly creatures when the word ‪#‎terrorism‬ is pronounced…laws crumble so does the need to uphold them… Lights off, let’s start the crushing.
But I have my words … and #I_Accuse

‪#‎I_Accuse_the_government_of_Lebanon‬ ( and ruling political class) of corruption, fraud, misuse and theft of public property
#I_Accuse_the_government_of_Lebanon of ‪#‎endangering_public_health‬,
#I_Accuse_the_government_of_Lebanon of ‪#‎promoting_hatred‬,‪#‎sectarianism‬ and ‪#‎inciting_people_to_war‬,
#I_Accuse_the_government_of_Lebanon (including Parliament and all political ruling class) of ‪#‎hijacking_the_Republic‬ and going directly against the people’s will.
The Lebanese people expressed clearly and loudly its disgust with the self proclaimed un-elected parliament and its illegitimacy.
#I_Accuse_the_government_of_Lebanon , representative of warlords and thugs of beinr responsible for‪#‎every_drop_of_blood_that_could_be_and_would_be_and_have_been_shed‬ if they chose to persist in disregarding the People, and the Street. including any harm befalling citizens on hunger strike until government resigns.
#I_Accuse_the_government_of_Lebanon and #foreign_governments who chose to support it, of #conspiring_against_democracy_and_peoples_free_will
#I_Accuse_the_Order_of_Injustice_and_Inequality_and_So_Should_YOU
In solidarity,
DS
#Beirut,
16th September 2015

Wednesday

5- نريد تناغم الشارع



في مشهد اليوم من الشارع ما أزعجني . والنقد واجب من يغار على الشارع .
ذهبت مع صديقة اليوم .. لان: بدي صرخ يا ديما ما في عنا كهربا كل النهار ... تمام رح تصرخي
تفاجأت بمشهد واضح لانشقاق في الشارع ... أنا مع التعددية و هي دليل صحة في نسيج المجتمع برأيي. لكن التعدديه المنتجة تحتاج لتناغم .
في سياق عملي ادرب العديد من الناس على هذا المفهوم بمعناه الأبسط. و دائما ما الاحظ أن الفكرة على بساطتها تغيب عن الأذهان . 
التناغم يقتضي أن نستمع للاخر ثم نتجاوب معه . يقتضي أذن الظروف المناسبة للاستماع.
- أصوات متقاربة في العلو
-أنانيات صامتة
-رغبة في التعاون
-أيمان بنتيجة ما
-ساحه مشجعة
بعض هذه العناصر الأساسية لاسف كانت غائبة اليوم . وهو أمر احزنني.
المساحة الفاصلة بين ساحة الشهداء ورياض الصلح كبرت اليوم للاسف . ساعد في توسعها أن التحرك في ساحة الشهداء تحول الى مهرجان !
مسرح ضخم وشاشة ومكبرات صوت ... و خطابات تقديري ان الشارع تخطاها. ومشكلتي الاساسية: الصوت
عندما تغرق الجموع بصوتك أنت لا تبحث عن تناغم ... أنت تمثل دورا في مسرحية. والشارع يفطن لذلك وأن أخذ وقته.
على كل ... التحقنا بمجموعات رياض الصلح و ما حوله وقالت صديقتي : أيه هلق فيني صرخ!
بمعنى أخر : بوصلة التعبير الحر اشتغلت .
ورغم أن الكثير التقوا في التوجه الى وزاره البيئة ... الا أن الانشقاق بدا حتميا.
و لذلك نرى من الواجب لفت الأنتباه الى التالي :
- طلعت ريحتكم كانت سباقه في الحشد بخطابها الجامع لكن الشارع الذي لبى النداء تخطاها. وذلك طبعا بديهي
-المطلوب من كل المجموعات تأمين المساحات لالتقاء شعبي يسمح بتشكل لجان قانونية واعلامية و-.... يظهر أصواتها جميعا. لان الشارع سيشمئز ممن يغرقه بصوته.
-ان التجمعات لدعوه المسؤولين الى التنحي لم تعد تفي بالغرض والوقت ليس في صالحنا. رفع السقف مطلوب.
-وعندما يرفع غيرنا السقف علينا بالدعم الكامل والشامل وبترك المساحة الضرورية للغير.
-تذكير أو تأكيد على ما قلناه في "رسائل سابقة" : لا مكان لل انا في العمل الثوري. كرامات الناس ومستقبلهم على المحك . على من يخطب في الناس أن يعي مسؤوليته تماما . اخرجوا من ثقافة الهشك بشك رجاء >
أخيرا .. شخصيا أنا سعيدة بان ما أنادي به يتحقق شيئا فشيئا ... احساس جميل باني جزء صغير من النبض العام. أخص بالذكر فرحي بالمشاركه النسوية التي كنت انتظرها منذ اليوم الأول .
كل الحب لمن في الشارع ولمن أراد و لم يستطع اليه سبيلا .
تضحيات عارمة ... يجب أن نكون على المستوى المطلوب .
بيروت 10 أيلول 2015

Tuesday

4 -على الهامش


على الهامش
 أسمحوا لي _  أن الموضوع يحتاج للتوسع لكن القلم ابطا من النفس - التذكير: 
- نحن في مرحلة جديدة منذ 22 أب. الشارع بدا يتكلم بوضوح. 
-على اختلاف الخلفيات،  الثوابت هي : الشارع يرفض الفساد ويتهم كل الطبقة الحاكمة . 
-محاولات الألتفاف على الشارع أو احتوائه فشلت. محاولات تخوينه أيضا فشلت. الثوره العربية تعلم نفسها عبر التجارب المختلفة. لم ينته أي ربيع في أي بلد عربي. نحن في سياق البحث عن صيغة دولة. 
-مرور الزمن ومأزق النظام سيستدعي تدخلات أجنبية (بدا). الواجب التحرك السريع وطلب المحاسبة وفضح القضاء المتقاعس. ضرورة فتح ملفات الفساد وتعرية النظام من كل الحجج التي استعملت لتغذيته (بدنا معلومات  )
-التذكير بان رؤية النور بعد ليل طويل  قد تودي الى عمى مؤقت. فاصبروا على أنفسكم وعلى الأخرين. تكسير الاصنام يؤلم.
-معركتي الخاصة هي الكلمه و القيمة - وما نعيشه اليوم جولة من هذه المعركة. ذكرت سابقا أننا في صدد صرع الأصنام وهد المعابد   والمعنى المجازي طبعا أن علينا أعاده النظر في كل مسلماتنا وأعادة صياغة تاريخنا وحاضرنا بلغة اليوم يعني لغة الشارع.
أنا مقتنعة بان النفايات لا يمكن أن تكون قد طغت على الارض لو لم تكن طاغية من زمن على النص. فلنحرر الكلمة . تحرير الكلمة والمصطلح يعني فك الصيغ القديمة التي ماتت مع القرن السابق . القول بيسار أو يمين اليوم  يغفل هذا النقطة تماما. أكرر نحن في سياق استنباط قيم جديدة. لا تعلق بهذه التعريفات القديمة لانها أدت دورها أو علينا أن نطورها اليوم .  التخبط الحاصل أمر طبيعي. لا ولادة دون مخاض وجب عدم هدر الطاقه في الدفاع عن أنتمأأت أصبحت ثانوية : اليوم الأنتماء للشارع.   
مع التذكير بان الوعي يستوجب التوعية ... 

نراكم في الشارع.