Sunday



لا  أنام بسهولة...
منذ استوطن الجهل في المدينة وأنا لا أنام
طبول الجبل ودفوف التبانة والدم يرقص ...لا أنام
المشكلة ليست في الموت ...الموت سفر وقد علمتني حقائبي  أن السفر بداية.
المشكلة ليست خوفا ...فمعرفة الموت نهاية الخوف ...المشكلة غضبي
غضبي من نفسي ... من نفس لم تفلح حتى الآن في تغيير شارع من مدينة 
المشكلة أن بي ناراً أريد أن أشعل المدينة بها
ولا أعرف من أين أبدا.
ثم أسمع أذان الفجر،ويزداد غضبي ...ثم أجلس للتامل والغناء ،فالغناء صلاتي ، و أهدأ لدقائق أو ساعات بنشوة المنتصر على صوت الرصاص الممل. لكن غضبي يجالسني ينتظر 
من هم الذين يتقاتلون ، يقتلون ويقتلون ...كم يكسبون لاي الهة يصلون ؟؟؟
كيف ينامون ؟ ماذا ياكلون ؟ كم مرة يدخلون الحمام ؟ أو يمارسون الجنس ؟ هل يضحكون ؟


  سايق السيارة الذي يقلني كل يوم ،من التبانة. زوجته من الجبل. يقول أن عناصر من حزب ما عرضوا عليه المال ليترك التبانة ...لا يريدون المصلحين !
سيدتي نحن نقاتل لنحمي الشارع ...المصلح المقاتل ...أخر مرة سمعت هذه المهزلة فيها كانت عندما زرت مقر الناتو ...البحث عبر الدم عن السلام ...مهزلة
 السائق' حاتم' كنهاية الخدعة يريد أن نصير أقوياء مثلهم ...
حاتم، من هم ؟
الشيعة ...
حاتم لا يريد أن يجادلني في الدين ...بعدما إكتشف أنني احفظ من الكتاب ما لا يحفظ أصدر فتوى في السيارة ألا يجادلني أحدٌ  بشؤون الدين حتى يأتوني بشيخ من مشايخهم' متعلم مثليء على حد قوله 

حاتم معجب ب"الأسير " ..." ليس مخبولا أكثر من غيره يا ديمة !!!!" لم لهم كل الحقوق ولسلاح أو نحن ليس لدينا أحد ؟
كلمته إليوم لسأل عن أولاده الاربعة قال الوضع صعب جداً سيذهب بهم لبيت أقرباء في المينا...ديمة لا أنام
!!!!

  تنام؟؟؟؟  لم ننام يا حاتم ونحن شعب لم يستيقظ أبداً بعد ؟؟؟؟؟
DS

No comments:

Post a Comment