Sunday

this is going to be a series of articles to accompany the People's movement in Lebanon. 
 2208015
Language will change depending on audience. 
See you on the street. 
Against_the_Regime
DS
مع الشارع (2 ) - للشارع صوته
أولا تحية للمتظاهرين و من تمنى ملاقاتهم و لم يستطع
ثانيا, كنا قد حذرنا في ال26 من التحرك الذي يتخذ شكل المسيرة لاعتقادنا بان لذلك نتائج عديدة . و نص ما كتبناه هو:
عم تتوارد بعض مشاريع لمسيرات احتجاجية... انا لست خبيرة استراتيجية و لكن يبدو لي من تجربتي أولا و من تجارب الأخوة في محيطنا العربي أن التركيز على ساحة رياض الصلح في بيروت) و التمركز فيها و عدم الافراط في التنقل (الجغرافي) له فوائد عدة ليس أقلها : 
- مقاومة التعتيم الاعلامي عبر حصر التفاعلات في مركز معين و مكشوف لفضح الادعاءات و التجاوزات و جعله رمزا
- خلق ساحة حوار حقيقية بين المتظاهرين كأساس لعمل ديموقراطي مباشر
- توحيد الصف و تثبيته جسديا لنقل ذلك للحالة الفكرية ( هي لجماعة اليوجا)
- تجنب الانجرار الى أزقة ينفلت فيها زمام السيطرة على العناصر الانفعالية أو القوى النظامية المتخفية.
=====
أمس و لأسباب عاطفية ( رغم أني أسعى جاهدة للحفاظ على مسافة تسمح لي بالتفكير ) و لأسباب لوجيستية قررت الانضمام للمتظاهرين عبر المشاركة في المسيرة نحو ساحة الشهداء انطلاقا من وزارة الداخلية. 
على علمي بخطأي الاستراتيجي الاول ارتكبت الثاني... تأخرت: 
قرب الصنايع فوجئت بمجموعة من الشباب ( ثلاثينيين على الأقل ) يكررون باستهزاء شعارات المتظاهرين ممن سبقونا . طبعا ردة فعلي كانت التزامي الصمت و متابعة السير 
لكن الامر لم ينته على ذلك اذ قرر متزعم الزمرة و هو الأضخم حجما أن يعترض طريقي فيما اطلق زملاؤه العنان للشتائم و الكلام النابي. 
كان الشبيح يضع سلسالا ذهبيا... لست أدري ما الذي حصل و لم و لكني و قفت بوجهه لوهلة و بي غضب يخالطه الغثيان... حتى ايقظني بوق سيارة فالتففت حوله و انضممت الى الركب.
من الواضح جدا ان هؤلاء من افرازات النظام . اذ وراء كل أزعر بلباس رسمي مجموعة من الزعران أقسى ما تبتغيه سلسلة ذهبية... فاتهم أن " الكلب كلب و لو طوقته من ذهب".
هؤلاء أتوا على استعداد تام لمواجهة المتظاهرين و لكن المسيرة لم تتطلب منهم أكثر من الكلام فأغدقوا... لكن الساحة أمر أخر و أجزم أنهم و غيرهم افتعلوا الكثير من المشاكل(ربما حدا وثقها؟) 
المهم أنه بين رواية النظام بالدس الخرافي و الشبيحة الفعليين المتوقع وجودهم في أي حراك شعبي على أساس انهم الذراع المنفذ المتحرر من أي لباس أو تسمية , علينا ان نتوخى الحذر : 
_محاولة الحصول على و تعمبم صورهم
-تجنب البقاء و حدنا ( هي النصيحة الي ) 
-التمركز في ساحة واحدة . من الواضح ان ساحة رياض الصلح هي النقطة الجامعة.
أتوجه أيضا لجماعات الحراك السلمي و جماعات اغاني جوليا و مارسيل ممن يعتبرون مخضرمين في تحرك الشارع ... بعد التحية طبعا و تبعا لما قلناه عن خطر المسيرة ... الهدف من الصحوة الشعبية هو الصحوة ... و الصحوة تكون باستنباط معايير جديدة في كل شي ء و قبل كل شيء الفن . أنا عندما اشارك في التظاهرات أصمت لاسمع نبض الشارع. اترك الجموع تخبرني بما تريده لارتب أفكاري و أحاول أن أغرد بما يخدم السرب.. فاتركوا للشارع صوته. و ان لم يرد ان يغني فاتركوه لصمته لا تصموا اذاننا و تحرمونا فرصة السباحة في بحر الافكار. أريد أن اسمع ما يقوله العكاري لابن صور... لا أريد ان اسمع مواويلا عقيمة بل ما خقه الشباب اليوم مثل ‫#‏الراب‬ الذي سمعته في اطاره الطبيعي بالامس... جميل
رجاء لا تطلبوا من الناس أن يصفقوا هنا او هناك و انتم تدعونهم للحرية . نحن لم نات لنمثل دورا ثانويا في مسرحية بل لنشحذ عقولنا و ارواحنا و نحاول ابتكار الوسائل للمضي قدما ... فاما ان تكون ‫#‏الصحوة‬ أو لا نكون . و ها نحن . 
‫#‏دس‬
‫#‏السيد_ديما‬

No comments:

Post a Comment