Sunday

القمر و ال"أنا"

 تكتب نوال السعداوي في كتابها  الجنس و المرأة أن الفوارق في الحقوق الذي يمنحها المجتمع للرجل و المرأة تشكل 
حاجزا يمنع نضج المرأة و الرجل على حد سواء  فتتحول ايجابية الرجل المفرطة الى الانانية و الميل الى السادية و تتحول المراة بسلبيتها المفتعلة الى الماسوشية. بمعزل عن الطابع التقريبي لهذه المفاهيم كما تستعملها السعداوي الا انه علينا ان نقر انها تشيرالى ظاهرة متفشية في مجتمعاتنا هي ظاهرة المرأة الضحية 

المرأة الضحية القامعة لنفسها بكل مكونات هذه النفس
  المرأة التي لا تمارس انانيتها ... التي  تموت بموت اهم ما فيها : الرغبة الحب القدرة على الخلق و الحرية.

كل مكونات المجتمع متهمة بالاشتراك في التامر على المرأة بمن فيها المرأة نفسها.  لان الضحية غالبا ما تصير جلادا ... و أي جلاد
.
  كل مكونات المجتمع  متامرة ضد المرأة و اهمها  المنظومات الاخلاقية المتشربة ميتولوجيا الاديان المختلفة. حتى عجلة الاقتصاد غالبا ما تدهس اول ما تدهس ...النساء
لا سلطة للمرأة الا بشق الانفس حتى و ان كانت الاقدر في كل شيء... لان حروبها لا تنتهي
  فعليها كي تتحرر من صراعاتها الوجودية  و هدر طاقاتها في تقويم المجتمع عليها أن تكون ما تريده قبل ان تبشر بما تريد ان تكون.

 على المرأة ان تعود الى  ال "أنا"  ... و الا تتعوذ من اناها لانها لن تتخطاها الا باشباعها.
 عليها ان تتوقف عن العطاء كطبيعة لا فكاك منها لتختار متى تعطي و خاصة كيف تأخذ.
على المرأة ان تتعلم الظلم كي تقاومه و ان تمارس القسوة لتفهمها على الضحية ان تتوقف عن جلد ذاتها و تتعلم كيف تكون السوط و اليد و الجسد في ان...
و عليها ان تعرف متى تكتب...  و متى تستمتع بضوء القمر على جسدها العاري



السيد ديما 



 

No comments:

Post a Comment